S’pore، الصين، تألق، إلى داخل، عالمي، تكنولوجيا المعلومات، إندكس

/ نهاية الخبر / ذكر تقرير جديد صدر اليوم ان الدولة الجزيرة هى اكبر اقتصاد فى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فى اسيا.

وقد احتلت الدولة المرتبة الرابعة في مؤشر الجاهزية الشبكية للتقرير العالمي لتكنولوجيا المعلومات 2008-2009، وهو الثامن الذي يصدره المنتدى الاقتصادي العالمي بالشراكة مع كلية إدارة الأعمال إنزيد. وفي العام الماضي، كانت سنغافورة في المرتبة الخامسة عالميا.

الاقتصاد الآسيوي على نري

المصدر: المنتدى الاقتصادي العالمي؛ وغطى التقرير العالمي لتكنولوجيا المعلومات في المنتدى الاقتصادي العالمي 2008-2009 134 اقتصادا في جميع أنحاء العالم.

ويدرس المؤشر فعالية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الاقتصادات القائمة على ثلاثة أبعاد هي: الأعمال التجارية والبيئة التنظيمية والبنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات؛ واستعداد الأفراد والشركات والحكومات للاستفادة من تكنولوجيا المعلومات والاتصالات؛ واستخدامها الفعلي لأحدث التكنولوجيات المتاحة. ومن خلال الجمع بين البيانات العامة والدراسات الاستقصائية التنفيذية، تم استعراض سجل 134 اقتصادا هذا العام.

في تكرار من العام الماضي، كانت الدنمارك والسويد في المرتبة الأولى والثانية، على التوالي في المؤشر الجديد. وسجلت الولايات المتحدة المركز الاول الى المركز الثالث، بينما سقطت سويسرا مرتين في المركز الخامس. كما احتلت بلدان الشمال الأوروبي الأخرى – أيسلندا وفنلندا والنرويج – المرتبة العشرة الأولى، في حين أن هولندا وكندا أخذتا آخر بقعتين.

آسيا: المزيد من الأسواق تنزلق في التصنيف العالمي؛ وفي حالة سنغافورة، أدى التركيز القوي على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتعليم والشراكة بين القطاعين العام والخاص إلى تحويل الاقتصاد الذي يفتقر إلى الموارد إلى قوة عالية التكنولوجيا في غضون بضعة عقود فقط، وهي إيرين ميا، مدير المنتدى الاقتصادي العالمي والمحرر المشارك للتقرير الذي ترعاه سيسكو في مؤتمر صحفي عبر تقنية سيسكو للتليفزيون.

إن براعة سنغافورة في استعداد تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لها علاقة كبيرة بسوقها الممتاز وبيئةها التنظيمية، مما يفضي إلى التقدم في مجال الابتكار وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، فضلا عن الدور البارز والمتسق الذي تقوم به الحكومة في وضع رؤية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، “وهذا ما أكدته المواقف الأولى والثانية التي حصلت عليها سنغافورة لاستعداد الحكومة واستخدامها، على التوالي.

وفي مكان آخر في المنطقة، صعدت عدة اقتصادات المؤشر. حققت الصين اهم زيادة فى المؤشر، حيث احتلت رقم 46 مقارنة بالعام الماضى رقم 57.

وفى الوقت نفسه، اجتاحت الدولة الاكثر اكتظاظا بالسكان فى العالم الهند للمرة الاولى لقيادة اقتصادات بريك (البرازيل وروسيا والهند والصين). الصين، وقالت لموقع آسيا، تحسنت “كثيرا” خلال العام الماضي من حيث استعداد تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أصحاب المصلحة. وعلى سبيل المثال، زادت الحكومة الصينية تركيزها على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، التي عملت أيضا في جداول أعمال سياسية. واضافت “ان ذلك يترجم الى خدمات وكفاءة افضل”.

ومن ناحية أخرى، واجهت البلاد أيضا بعض نقاط الضعف، من حيث معدل اختراق منخفض للتوصيلية ذات النطاق العريض، نظرا لكتلتها. ويبدو أيضا أن هناك حاجة إلى التحسين على الجبهة التنظيمية، مثل حماية الملكية الفكرية، وكذلك في بيئة أعمالها من حيث توافر رأس المال الاستثماري.

ومع ذلك، كان من الواضح أن “الصين بلد يتقدم باستمرار” على المؤشر، وفقا لما ذكره ميا.

وقال شون رين، العضو المنتدب لبحوث السوق الصينية، في بريد إلكتروني أنه في عام 2008، ارتفع عدد مستخدمي الإنترنت في المناطق الحضرية في الصين بنسبة 35.6 في المئة عن عام 2007، في حين زاد عدد السكان على الإنترنت في المناطق الريفية بنسبة 60.8 في المئة على أساس سنوي، لتصل إلى 84.6 مليون. وفي العام الماضي، بلغ إجمالي عدد سكان البلاد 298 مليون نسمة.

وأضاف راين أن “هذا الاتجاه من المرجح أن يستمر كما تستثمر الحكومة لضمان أن تغطية النطاق العريض أصبحت شاملة بشكل متزايد خارج المدن الكبرى”، مضيفا أنه من المرجح أن تركز السلطات على المناطق الغربية والوسطى حيث يكون انتشار النطاق العريض حاليا أقل بكثير .

تايوان واليابان، وكلاهما في أعلى 20، وارتفع أيضا عدة الشقوق. تجدر الاشارة الى ان فيتنام التى احتلت المركز رقم 73 العام الماضى ارتفعت بمقدار ثلاثة اماكن الى رقم 70.

بيد ان عددا من الاقتصاديات الاسيوية تراجعت ايضا فى تصنيفات هذا العام. تجدر الاشارة الى ان كمبوديا كانت الاكثر تضررا من رقم 126، اى اقل من 11 مكانا من رقم 115 فى الطبعة الاخيرة. وانخفضت اندونيسيا وتايلاند سبع نقاط الى رقم 83 ورقم 47 على التوالى.

اي فون، وهنا ما يفعله أصحاب الروبوت عندما تفرج أبل اي فون الجديد؛ اي فون؛ كيفية مسح بشكل آمن اي فون الخاص بك لإعادة البيع؛ الأجهزة؛ الآن يمكنك شراء عصا أوسب أن يدمر أي شيء في طريقها؛ برنامج المؤسسة؛ حلوة سوس! هب تلف نفسها لينكس ديسترو

ووفقا ل ميا، يبدو أن اندونيسيا تأخرت لأنها لم تتقدم بقدر البلدان الأخرى من حيث الدرجات المطلقة، في حين أن الاضطرابات السياسية الأخيرة في تايلاند قد أثرت على معنويات الأعمال.

وانخفضت الهند اربع شقوق الى رقم 54، بينما انخفضت الفلبين بنفس الهامش الى رقم 85. وانخفضت ماليزيا وكوريا منصبين لكل منهما الى رقم 28 ورقم 11 على التوالى.

حققت بروناى دخولها للمؤشر فى رقم 63.

وإليك ما يفعله مالكي أندرويد عندما تقوم أبل بإطلاق إفون جديد

كيفية مسح بشكل آمن اي فون الخاص بك لإعادة بيعها

الآن يمكنك شراء عصا أوسب أن يدمر أي شيء في طريقها

الحلو سوس! هب تلف نفسها لينكس ديسترو

Refluso Acido